مـــــدرســــــة ابونشـــابـــة الاعداديـــــــة
ادارة منتدى مدرسة ابونشابة الاعدادية ترحب بكم ةنرجوا منكم التسجيل لتكونوا احد اعضائنا ونرجوا المساهمة بمواضيع جيدة ليستفيد منها الجميع

قناة السويس

اذهب الى الأسفل

قناة السويس

مُساهمة من طرف ياسر احمد في الإثنين مارس 14, 2011 7:59 am

سجل
التاريخ ان أول دولة شقت قناة صناعية عبر أراضيها

لتربط البحر
المتوسط بالأحمر عن طريق النيل وفروعه، وأول من أنشاها سنوسرت الثالث
أحد ملوك مصر وافتتحت عام 1874 ق.م ثم أهملت وأعيد فتحها عدة
مرات
:
-
قناة الملك سنوسرت الثالث عام 1874 ق.م
-
قناة سيتى
الأول عام 1310 ق.م

-
قناة نخاو
عام
610 ق.م
-
قناة دارا
الأول عام 510 ق.م

-
قناة
بطليموس الثانى عام 285 ق.م

-
قناة
الرومان (راجان) عام 117 ق.م

-
قناة أمير
المؤمنين عام 640 م
.
-
قناة
السويس هى أول قناة تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط مباشرة وافتتحت
للملاحة الدولية فى 17 نوفمبر 1869.
-
أممت مصر
قناة السويس فى 26 يوليو 1956
.
-
أغلقت
القناة 5 مرات آخرها وأخطرها بسبب ظروف عدوان يونيو 1967 "وأستمرت مغلقة
لمدة 8 سنوات".
-
تم إعادة
فتح القناة للملاحة فى 5 يونيو 1975
.











<table cellpadding="0" cellspacing="0" width="100%">
<tr>
<td>

التعريف بالقناة


</td>
</tr>
</table>











قناة السويس، هي قناة مائية تقع إلى الغرب من شبه جزيرة سيناء، وهي عبارة عن ممر ملاحي بطول 163 كم
في مصر بين بورسعيد على البحر الأبيض
المتوسط
والسويس على البحر الأحمر.
وتقسم القناة إلى قسمين ، شمال وجنوب البحيرات المرّة.
استغرق بناء قناة السويس 10 سنوات.


تسمح القناة
بعبور السفن القادمة من دول المتوسط وأوروبا بالوصول إلى آسيا دون سلوك الطريق الطويل - طريق رأس الرجاء الصالح
حول أفريقيا، وأيضا قبل حفر
القناة كان بعض النقل يتم عن طريق تفرغ حمولة السفن ونقلها برا إلى البحر الأحمر





عنى حكام مصر الأقدمون بحفر
قناة صناعية تربط بين البحرين الأحمر و المتوسط ولكن بشكل غير مباشر و ذلك من خلال
ربطهما بنهر النيل أو بأحد فروعه (الفرع البيلوزى), ومن أشهر تلك القنوات:


قناة الملك سنوسرت الثالث
عام 1874 ق.م وقناة سيتى الأول عام
1310 ق.م وقناة نخاو
عام 610 ق.م
وقناة دارا الأول عام 510
ق.م وقناة بطليموس عام 285 ق.م
وقناة الإسكندر الأكبر
(335 ق.م) قناة
الرومان
(راجان) عام 117 ق.م قناة
أمير المؤمنين
(عمرو بن العاص) عام 640 م إلى أن أمر الخليفة
"أبو جعفر المنصور"
بردم القناة تماماً، وسدها من ناحية السويس، منعاً لأي
إمدادات من مصر إلى أهالي مكة والمدينة الثائرين ضد الحكم العباسي
...ومن ثم أغلق الطريق البحري إلى الهند وبلاد الشرق وأصبحت البضائع تنقل عبر
الصحراء بواسطة القوافل وأغلقت القناة حتى عام 1820 .













<table cellpadding="0" cellspacing="0" width="100%">
<tr>
<td>

الحاجة لحفر القناة


</td>
</tr>
</table>










بعد قيام الرحالة فاسكو دا جاما
باكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح
لم تعد السفن القادمة تمر على مصر بل تدور حول قارة إفريقيا. وبعد ضمّ بريطانيا العظمى الهند إلى ممتلكاتها أصبح طريق رأس الرجاء
الصالح حكراً على بريطانيا وحدها. لذلك
فقد كان على فرنسا أن تفعل شيئاً يعيد لها مجدها وهيبتها
لذا ظهرت الحاجة لحفر قناة السويس. ولكن معظم تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب وجود
اعتقاد خاطئ بأن منسوب مياه البحر الأحمر
أعلى من مياه البحر المتوسط.





في عهد نابليون بونابرت
وأثناء وجود الحملة الفرنسية بمصر، وتحديداً في 14 نوفمبر 1799م،
كُلّف أحد المهندسين الفرنسيين ويدعى لوبيير
بتشكيل لجنة لدراسة منطقة برزخ السويس لبيان جدوى حفر قناة اتصال بين البحرين. إلا
أن التقرير الصادر عن لجنة لوبيير كان خاطئاً وذكر أن منسوب مياه البحر الأحمر
أعلى من منسوب مياه البحر المتوسط بمقدار 30 قدم و 6 بوصات، بالإضافة لوجود رواسب
وطمي النيل و ما يمكن أن بسببه من سد لمدخل القناة مما أدى لتجاهل تلك الفكرة.


ثمّ وفي أثناء حكم محمد علي باشا لمصر
كان قنصل فرنسا بمصر هو مسيو ميمو
ونائبه هو مسيو فرديناند دى لسبس
و كان في ذلك الوقت عام 1833 جاء أصحاب سان سيمون الفرنسى الاشتراكي
إلى مصر لإنشاء قناة السويس و لاقا حفاوة بالغة من مسيو دى لسبس و عرضا الفكرة على
محمد على باشا إلا انه عرض الفكرة على المجلس الأعلى و فضل إنشاء قناطر على النيل
لمنع إهدار ماء النيل في البحر.


في عام 1840 وضع المهندس الفرنسى لينان دى بلفون بك
و الذى كان يعمل مهندساً بالحكومة المصرية وضع مشروعاً لشق قناة مستقيمة تصل بين
البحرين الأحمر و الأبيض و أزال التخوف السائد من علو منسوب مياه البحر الأحمر على
البحر المتوسط و أكد أن ذلك لا ضرر منه بل على العكس سوف يساعد على حفر القناة و
أن مياه النيل كذلك يجرى ماؤها من الجنوب إلى الشمال و تصب في البحر المتوسط.


في 15 ابريل 1846
أنشأ السان
سيمونيون
بباريس جمعية لدراسات قناة السويس و أصدر المهندس الفرنسى
بولان تالابو تقريرا في أواخر عام 1847 مبنياً على تقرير لينان دى بلفون أكد فيه
إمكانية حفر قناة تصل بين البحرين دون حدوث أى طغيان بحرى.


مسيو دى لسبس يحول
دراسات حفر القناة إلى واقع



بعد أن تولى محمد سعيد باشا حكم
مصر في 14 يوليو 1854
تمكن مسيو دي لسبس -
والذى كان مقرباً من سعيد باشا - من الحصول على فرمان عقد امتياز قناة السويس
الاول وكان مكونا من 12 بنداً كان من أهمها حفر قناة تصل بين البحرين، ومدة
الامتياز 99 عاما من تاريخ فتح القناة، واعترضت إنجلترا بشدة على هذا المشروع
خوفاً على مصالحها في الهند.


قام مسيو دى لسبس برفقة المهندسين لينان دى بلفون بك وموجل بك كبيرا مهندسى
الحكومة المصرية بزيارة منطقة برزخ السويس في 10 يناير 1855
لبيان جدوى حفر القناة وأصدر المهندسان تقريرهما في 20 مارس 1855 والذى أثبت سهولة
انشاء قناة تصل بين البحرين، وقام مسيو دى لسبس بتشكيل لجنة هندسية دولية لدراسة
تقرير المهندسين، ثم قامت اللجنة بزيارة لمنطقة برزخ السويس وبورسعيد، وصدر
تقريرها في ديسمبر 1855 والذي أكد إمكانية شق القناة وأنه لا
خوف من منسوب المياه لأن البحرين متساويان في المنسوب وأنه لا خوف من طمى النيل
لأن بورسعيد شاطئها رملى.


في 5 يناير 1856
صدرت وثيقتان هما عقد الامتياز الثانى وقانون الشركة الأساسى وكان من أهم بنوده
قيام الشركة بكافة أعمال الحفر وإنشاء ترعة للمياه العذبة تتفرع عند وصولها إلى
بحيرة التمساح شمالاً لبورسعيد وجنوباً للسويس، وأن حجم العمالة المصرية أربعة
أخماس العمالة الكلية المستخدمة في الحفر.


في الفترة من 5 إلى 30 نوفمبر 1858
تم الاكتتاب في أسهم شركة قناة السويس وبلغ عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب 400 ألف
سهم بقيمة 500 فرنك للسهم الواحد وتمكن مسيو دى لسبس بعدها من تأسيس الشركة وتكوين
مجلس إدارتها .
avatar
ياسر احمد
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

عدد المساهمات : 384
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 39

http://abonashabaprp.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى