مـــــدرســــــة ابونشـــابـــة الاعداديـــــــة
ادارة منتدى مدرسة ابونشابة الاعدادية ترحب بكم ةنرجوا منكم التسجيل لتكونوا احد اعضائنا ونرجوا المساهمة بمواضيع جيدة ليستفيد منها الجميع

اهم عشرة مميزات فى مصر

اذهب الى الأسفل

اهم عشرة مميزات فى مصر

مُساهمة من طرف ياسر احمد في الجمعة أكتوبر 22, 2010 2:42 pm

اهم عشرة مميزات فى مصر :
1-قناة السويس 2-النيل 3-السياحة 4-السد العالى 5-بحيرة ناصر 6- مكتبة الاسكندرية 7-الاهرامات 8- الجامع الازهر 9-القناصر الخيرية 10- المتحف المصرى
- والاستخدام الامثل للسياحة
اولا:قناة السويس: ممر مائي اصطناعي ضيق في مصر، يمتد طوله إلى 190كم
يربط بين البحرين الأبيض المتوسط والأحمر. وبافتتاح قناة السويس عام 1869م، فإن الطريق بين المملكة المتحدة والهند قد اختصر بحوالي 9,700كم،
وتمثل حمولة ناقلات البترول من البترول ومنتجاته حوالي 70% من إجمالي الحمولة التي تعبر القناة سنويًا
تتمتع قناة السويس بموقع جغرافي متميز يجعلها أقصر همزة وصل بين الشرق والغرب، فهي ممر هام للملاحة الدولية يربط بين البحر المتوسط عند بورسعيد، و البحر الأحمر عند السويس، وترجع فكرة ربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر عن طريق قناة إلى أربعين قرناً مضت، وقد أشار التاريخ إلى هذا الأمر من عصر الفراعنة إلى العصر الإسلامي إلى أن تم شق قناة السويس بوضعها ال حالي،
تعتبر أول قناة صناعية تستخدم في أغراض السفر والتجارة العالمية، حيث ترجع فكرة حفر قناة تربط بين البحرين المتوسط والأحمر إلى أقدم العصور، حيث أن مصر شقت أول قناة صناعية على وجه الأرض، فقد حفر الفراعنة قناة تربط بين النيل والبحر الأحمر، وجرت هذه القناة ح ينًا وتوقفت حيناً آخر، وعندما فتح المسلمون مصر جدد عمرو بن العاص هذه القناة تنفيذا لأوامر الخليفة عمر بن الخطاب، وعندما اكتشف البرتغاليون طريق رأس الرجاء الصالح في بداية القرن السادس عشر الميلادي تغيرت معه حركة التجارة العالمية، ولم تعد مصر والإسكندرية قلب هذه التجارة،

ثانيا:النيل ويبلغ طول نهر النيل في مصر نحو 1,520كم وهو ما يوازي 22,7% تقريبًا من إجمالي طول مجراه
يوجد في جنوبي مجرى نهر النيل أهم مشاريع الري في مصر وأكبرها وهما سد أسوان (شُيّد عام 1902م) والسد العالي في أسوان (شيد عام 1387هـ، 1968م).
ويضم هذا الإقليم أكثر من 90% من مجموع سكان مصر، ساعدت على ذلك عوامل اعتدال المناخ، ووفرة مياه الري ووسائل الصرف،
نهر النيل أطول نهر في العالم. ويتدفق على امتداد 6,671كم في الاتجاه الشمالي الشرقي للقارة الإفريقية
يروي نهر النيل نحو 1,1 مليون هكتار في السودان ونحو 2,4 مليون هكتار من الأراضي في مصر
ويعتبر وادي النيل ودلتاه من أخصب الأراضي الزراعية في العالم. وقد ظلت مياه نهر النيل حتى عام 1968م ترسب كميات هائلة من الغرين في وادي النيل ودلتاه، قبل المصب في البحر الأبيض المتوسط.
وينقسم النيل شمالي القاهرة إلى فرعين رئيسيين مكونين بذلك دلتا النيل. وتنتشر في هذه الدلتا بعض المستنقعات والبحيرات المالحة كما توجد فيها مناطق تمتاز بتربة عالية الخصوبة
وادي النيل ودلتاه. يُغطي وادي النيل ودلتاه نحو ثلاثة في المائة من المساحة الكلية لمصر. ويتركز النشاط الزراعي في مصر حول هذه المنطقة
المحاصيل الشتوية: البرسيم، والقمح، والفاصوليا، إلى جانب العديد من الخضراوات
أما المحاصيل الصيفية فتشمل: القطن، والذرة الشامية، والأرز، والدخن، ويعتبر القطن أهم المحاصيل النقدية في مصر

ثالثا :السياحة: والاستخدام الامثل لها:ففي منتصف تسعينيات القرن العشرين أسهمت السياحة بما يزيد على 6% من قيمة كل السلع والخدمات المنتجة في أنحاء العالم المختلفة، ومثلت أيضًا أكثر من 13% من المنصرفات الاستهلاكية العالمية. ويقدر الخبراء أن السياحة تدعم أكثر من 130 مليون وظيفة في مختلف أنحاء العالم، وتسهم بما يزيد على 5,6% من إجمالي المدفوعات الضريبية
توفر السياحة العديد من الفرص الوظيفية. فهي صناعة ذات كثافة عمل عالية، أي تتطلب إسهام عدد كبير من العاملين. ولكن معظم السياحة موسمية
حيث تكون الزيارات لمكان ما مكثفة في موسم معين، وخاصة على شواطئ البحار وفي أماكن التزلج. ولذا فإن معظم الوظائف السياحية مؤقته، والعديد منها منخفضة العائد ولا تتطلب مهارة عالية. وبالرغم من ذلك فإن وجود العدد الهائل من العاملين في حقل السياحة، وارتباط السياحة بغيرها من الصناعات مثل المطاعم والترفيه، يعنيان أن الحكومات تولي السياحة الكثير من العناية
توفر السياحة فوائد اقتصادية كبيرة للعديد من الأماكن في شكل وظائف أو دخل. ولكنها تخلق مشاكل إذا نمت بسرعة أو بدون نظام
ويعتقد الخبراء أن الأماكن السياحية تمر "بدورات حياة
وبمعرفة دورة الحياة استطاعت صناعة السياحة إعادة الحياة إلى العديد من المناطق "المتعبة
فقد استعادت مدينة أتلانتيك سيتي حيويتها، وكثر ورود السياح إليها، بعد فترة ركود طويلة،
البيئات الطبيعية أهداف سياحية في العديد من المناطق. فمشاهدة الطيور والحيتان، والغطس بأجهزة التنفس، وتصوير الحياة البرية، ورحلات الصيد، كلها أنشطة سياحية هامة يمكن تطويرها.
وأدى تكاثر الفنادق غير المنظم إلى مشاكل عديدة في المنتجعات الساحلية. فقد حطم بناء بعض الفنادق الكثبان الرملية الساحلية
أدى بناء بعض الفنادق قريبًا جدًا من الساحل إلى وقوع المياه الساحلية تحت ظل الفندق طوال النهار
يسبب تلوث المياه تدهور نوعية المياه الصالحة للسباحة، وقد يؤثر في نمو الشعاب المرجانية، ولذلك تبنت بعض المناطق السياحية مثل منتجعات باتايا وفوكيت في تايلاند برامج لوقف تدهور المياه الذي تسببه نظم الصرف الصحي
وتنظم الحكومات وصناعةوقد تأثرت المجتمعات المحلية في العديد من الأماكن باهتمامات السياح الفنية والحرفية والثقافية. ففي بالي بإندونسيا، على سبيل المثال، تبنى المسرح المحلي برامج تتواءم مع رغبات السياح، ولكنها بالرغم من ذلك تعرض على سكان بالي في شكلها الأصلي.
السياحة حملات لبناء سياحة مستديمة لا تؤثر في البيئة. ولتحقيق هذا الهدف
أنماطًا متعددة من السياحة في البلاد؛ منها السياحة الثقافية القائمة على زيارة المتاحف والمناطق الأثرية والتاريخية كتلك التي في القاهرة (الأهرامات، أبوالهول، المتاحف والمساجد، والمواقع الأثرية المختلفة) والأقصر (معابد الكرنك والأقصر وأودية الملوك والملكات الحاوية للعشرات من المدافن الفرعونية الملكية وآثار بعض المعابد). هذا بالإضافة إلى مواقع المعابد المنتشرة على امتداد وادي نهر النيل من الإسكندرية شمالاً حتى أسوان جنوبًا، إلى جانب سياحة الصيف للاستمتاع بالجو المعتدل والهواء المنعش خلال الفترة الممتدة بين شهري مارس وأوائل نوفمبر كما في المصايف المصرية الجميلة الممتدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط بين العريش شرقًا ومرسى مطروح غربًا، وسياحة الشتاء للاستمتاع بالجو الدافئ وأشعة الشمس خلال الفترة الممتدة بين أواخر نوفمبر وأوائل مارس كما في أسوان جنوبي مصر، وشواطئ البحر الأحمر وجنوبي سيناء في شرقي مصر. ونتج عن ذلك تزايد أعداد السياح بشكل كبير، فبعد أن كان عددهم يقل عن المليون سائح (نحو 983 ألف سائح) عام1396هـ، 1976م بلغ عددهم 1,4 مليون سائح عام 1402هـ، 1981م، و1,5 مليون سائح عام 1406هـ، 1985م، و2,5 مليون سائح عام 1410هـ، 1989م، و3,6 سائح عام 1418هـ، 1997م. وقد تجاوز الدخل السياحي السنوي في مصر 3 مليار دولار أمريكي خلال السنوات الأخيرة، مما جعل السياحة تشكل واحدًا من أهم مصادر الدخل القومي من النقد الأجنبي في البلاد شأنها في ذلك شأن دخل قناة السويس والنفط وتحويلات المصريين العاملين خارج البلاد
السياحة توفير الخدمات للسياح. والسائح هو الشخص الذي يسافر بعيدًا عن بلده، سواء داخل وطنه أو خارجه، ليوم واحد على الأقل، أو ليلة واحدة. وأسباب مثل هذا السفر عديدة منها الفراغ (الترويح، العطلات، العلاج، التعليم، الدين، الرياضة) والتجارة والشؤون العائلية. وعليه فإن الذين يقضون عطلاتهم في بلد آخر، ووفود المؤتمرات، ورجال الأعمال المسافرين كلهم في عداد السائحين
تتكون صناعة السياحة من كل الأعمال التي توفر السلع والخدمات مباشرة لمختلف النشاطات الترويحية والتجارية الخاصة بالسائحين. وتشمل الصناعة الخطوط الجوية المحلية والعالمية، والخطوط البحرية والنهرية، والسكك الحديدية، والحافلات وسيارات الأجرة، والفنادق والشقق ووسائل الإقامة الأخرى، والمطاعم والأندية ومؤسسات الرعاية الأخرى، ومنظمي الرحلات الترفيهية، ووكالات السفر، وموفري التسهيلات الترفيهية (المسارح ودور السينما والمعارض وغيرها)، والحدائق القومية والآثار السياحية، ومصنعي وبائعي الهدايا التذكارية، ومراكز المعلومات السياحية، ومراكز المؤتمرات والاجتماعات. ويخدم العديد من هذه الأعمال غير السياح أيضًا
ومصر غنية بالاثار والمناطق السياحية من شمالها لجنوبها
وكمثال على هذه المناطق شبة جزيرة سيناء
شبه جزيرة سيناء. تمتد في شمال شرقي مصر في شكل مثلث رأسه في الجنوب عند رأس محمد وقاعدته في الشمال على البحر الأبيض المتوسط في المسافة الممتدة بين حدود مصر مع فلسطين المحتلة في الشرق والمدخل الشمالي لقناة السويس في الغرب
ويمكن التمييز بين ثلاثة مناطق فرعية في سيناء هي من الشمال إلى الجنوب: السهل الشمالي، وتسوده التكوينات الرملية وبه بحيرة البردويل والمجرى الأدنى لوادي العريش، يليه جنوبًا هضبة التيه وهي جيرية التكوين ويقطع سطحها بعض الأودية المتجهة من الجنوب صوب الشمال، ويأتي في مقدمتها من حيث الأهمية وطول المجرى؛ وادي العريش، يليها جنوبًا الكتلة الجبلية الأركية القديمة التي تشكل أعلى جهات سيناء ارتفاعًا وأكثرها تعقيدًا.
وتعيش في هذا الإقليم من أرض مصر أعداد قليلة من السكان ـ لضآلة مصادر المياه ـ تتركز أساسًا إما في الشمال، حيث تمارس حرف الزراعة والصيد البحري وتربية الحيوان والسياحة، وإما في الجنوب حيث تمارس أنشطة السياحة والترويح، بالإضافة إلى استخراج النفط
ويمكن رفع مستوى وعى المواطنين بالمعاملة الحسنة مع السائحين عن طريق الاعلام وكذلك رفع مستوى الخدمات فى الفنادق والمطاعم وزيادة الخدمات الترفيهية للسياح وتمويل الدولة لذلك وتقديمها للتسهيلات مما يعود على اقتصاد البلد بالكثير.
.
السد العالي فى مصر ترابي صخري 168,9 رابعا:
.سد أسوان العالي سد يتحكم في مياه فيضان نهر النيل في مصر. ويقع جنوب مدينة أسوان على الشاطئ الشمالي لبحيرة ناصر في جنوبي مصر. يبلغ ارتفاع السد 111م وطوله نحو 3,7كم وعرضه فوق النيل 1,000م عند القاعدة وعند الســـطح 32م.
في أثناء موسم الأمطار في أواخر أغسطس من كل عام يحجز السد مياه النيل المرتفعة. ويتجمع فائض المياه في بحيرة ناصر
لتُستخدم مياه السد العالي لري الأراضي الزراعية أثناء فترات الجفاف، كما تُستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية للمصانع وللقرى الريفية. وتروي مياه السد نحو 700 ألف فدان لم تكن تُروى في السابق على الإطلاق، أوكانت تتلقى ريًا شحيحًا. وقد مكّن السد مصر من مضاعفة إنتاجها الزراعي. وعمل على تحسين الملاحة وتشغيل المصانع الجديدة ووقاية البلاد من أخطار الفيضانات العالية ومن الجفاف أيضً

خامسا:بحيرة.ناصــر، تكوَّنت بحيرة ناصر نتيجة انحصار مياه نهر النيل خلف السد العالي جنوبي مدينة أسوان في مصرويستخدم ماء البحيرة في ريّ الأراضي أوقات الحاجة، وفي توليد الطاقة الكهربائية. وتم نقل معبد أبو سمبل الذي بناه الملك رمسيس الثاني من صخور ضفاف النيل إلى أراضٍ مرتفعة أخرى لتجنّب ارتفاع مناسيب المياه
كم² 4,014وتم ملء البحيرة كلية في عام 1981م. وتغطي البحيرة مساحةا

سادسا:مكتبة الإسكندرية: كانت أكبر وأشهر مكتبة مصرية في زمانها نظرًا لمقتنياتها القديمة من البرديات المخطوطة. وطورها من الحكام المصريين، كل من بطليموس الأول وبطليموس الثاني وذلك في القرن الثالث ق.م. كانت تحتوي على أكثر من 400,000 بردية مخطوطة، ويحتمل أن يكون التلف الذي أصاب جزءًا منها قد حدث أثناء استيلاء يوليوس قيصر على المدينة عام 47ق.م، وأثناء حوادث الاستيلاء والحريق الأخرى التي تعرضت لها المدينة لاحقًا
في سنة 2002 و بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة، اليونسكو، تم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة وتقع كلتا المكتبتين في مدينة الإسكندرية بمصر. وظل الحلم في إعادة بناء مكتبة الإسكندرية القديمة وإحياء تراث هذا المركز العالمي للعلم والمعرفة قد راود خيال المفكرين والعلماء في العالم أجمع.
كانت البداية مع إعلان الرئيس مبارك إعلان أسوان العام 1990 لإحياء المكتبة القديمة.
و مكتبة الاسكندرية هي أحد الصروح الثقافية العملاقة التي تم إنشاؤها,و تم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة في إحتفال كبير حضره ملوك ورؤساء وملكات ووفود دولية رفيعة لتكون منارة للثقافة ونافذة مصر على العالم ونافذة للعالم على مصر .
وهي أول مكتبة رقمية في القرن الواحد والعشرين وتضم التراث المصري الثقافي والإنساني ،و تعد مركزًا للدراسة والحوار والتسامح. ويضم هذا الصرح الثقافي:
مكتبة تتسع لأكثر من ثمانية ملايين كتاب ، ست مكتبات متخصصة ، ثلاثة متاحف ، سبعة مراكز بحثية ، معرضين دائمين ، ست قاعات لمعارض فنية متنوعة ، قبة سماوية ، قاعة استكشاف ومركزا للمؤتمرات.. بنيت مكتبة الاسكندرية الجديدة لتسترجع روح المكتبة القديمة فالمكتبة تطمح لأن تكون :
• - مركزا للمعرفة والتسامح والحوار والتفاهم .
• - نافذة للعالم على مصر
• - نافذة لمصر على العالم .



سابعا:الاهرامات: الأهرامات موجودة في الجيزة قرب القاهرة عاصمة مصر، وسميت بالأهرامات نسبة إلى الشاهق الارتفاع وهي لا تزال شامخة وصامدة على الرغم من مرور آلاف السنين). شكلها
الموت سبب بنائها فقد كان الفراعنة يؤمنون بالحياة بعد الموت وكانوا يعتقدون أن سعادتهم في الحياة بعد لذلك أصبحوا يحنطون الأجساد كي تبقى سليمة، واهتموا بالاستعداد كثيراً وراح الفراعنة يتفننون في تأمين كل ما يحتاجونه بعد موتهم وأراد ملوك الفراعنة أن تكون قبورهم مميزة عن قبور بقية الشعب، لذلك قرروا بناء الأهرامات الضخمة ليسكنوا فيها بعد موتهم.
وفي عهد الأسرة الفرعونية الرابعة شيد الفراعنة الملوك، خوفو، وخفرع ومنقرع، الأهرامات الثلاثة العظيمة التي سميت بأسمائهم فوق هضبة الجيزة قرب القاهرة حالياً على الضفة الغربية لنهر النيل، كما بنى الفرعون خفرع تمثال (أبو الهول) وهو من أشهر تماثيل العالم، أما أكبر الأهرامات الثلاثة هو (خوفو) الذي بناه الملك الفرعوني خوفو واستغرق بناء هذا الهرم عشرين عاماً، ويبلغ ارتفاعه 146م وقد بلغت كمية الأحجار التي استخدمت في بنائه حوالي 23 مليون قطعة حجرية.
ويمتاز هرم خوفو الأكبر بأنه فريد في تصميمه الهندسي الداخلي حيث وضعت غرفة الدفن بشكل لا يسمح باكتشافها بسهولة لحمايتها من اللصوص.
أما الهرم الأوسط من حيث الحجم فهو خفرع وقد بناه الملك خفرع الذي تلا خوفو في حكم مصر القديمة ويبلغ طول الهرم 143 متراً.
والهرم الثالث هو هرم الفرعون (منقرع) وبناه الملك منقرع الذي جاء بعد الملك خفرع في الحكم وقد كان هذا الفرعون عادلاً وأحبه الشعب ويبلغ طول هرمه 66 مترا.
ومع مرور الزمن تخلى الملوك الفراعنة عن بناء الأهرامات واستخدامها كقبور لهم بعد أن بنوا أكثر من 80 هرماً، وأصبحوا يستخدمون سراديب منحوتة في الصخور لأن الأهرامات أصبحت تتعرض للسرقة وسطو اللصوص.
ولكن الأهرامات بقيت شامخة حتى اليوم، وهي شاهد على حضارة المصريين القدماء وقوتهم حيث كان ينقلون الحجارة من أماكن بعيدة وهو ما يعجز عنه الكثير من الناس بعد مرور الاف السنين

ثامنا:الجامع الازهر: قبل أكثر من ألف عام أنشأه القائد جوهر الصقلي بأمر من المعز لدين الله، الخليفة الفاطمي، ليؤدى دوره كمنارة للعلم للتعليم والبحث في علوم الدين والدنيا. ويعد الجامع الأزهر رابع جامع أنشئ في مصر وأول جامع أقيم بمدينة القاهرة. وتم وضع حجر الأساس له في 14 رمضان سنة 359 هجرية (971 م)، وتم بناؤه في سنتين. وافتتح الجامع للصلاة لأول مرة في رمضان سنة 361 هجرية. ولم يلبث أن تحول إلى جامعة تدرس فيها العلوم الدينية والعصرية، ويجتمع فيها طلاب العلوم من كافة الأقطار. ومع تعاقب الحكام على حكم مصر ظل الجامع الأزهر موضع رعاية ملوكها وسلاطينها وأمرائها، مما نجم عنه ضياع أكثر معالمه الفاطمية. حتى أصبح بوضعه الحالي حصيلة إضافات من العمران ضمت إليه في أزمان متتابعة، فقد كان الأزهر أول ما أقيم يتكون من صحن المسجد الحالي المكشوف وبيت الصلاة المكشوف الذي كان يقع إلى شمال الصحن الحالي، وكان له جانبان أيمن وأيسر وفيهما مبان، فكان في كل من الجانبين الأيمن والأيسر ثلاثة أروقة. ثم توالت الإضافات والزيادات وأضيفت للمبنى أروقة جديدة حتى أصبح الأزهر اليوم متحفا للفن الإسلامي في مصر.
والجامع في شكله الحاضر بناء فسيح يقوم على أرض مساحتها 12000 متر مربع يحيط به سور مربع الشكل تقريبا وبه ثمانية أبواب، وله خمس مآذن مختلفة الطراز لأنها بنيت في عصور متفاوتة. وكان للأزهر عشرة محاريب أزيل أربعة منها وبقى الآن ستة منها تتفاوت في الجمال والإتقان المعماري. وللأزهر ثلاث قباب أجملها وأكبرها تلك التي تقوم فوق المدرسة الجوهرية، ويزين الجامع الأزهر 380 عمودا من الرخام الجميل.
وعلاوة على دوره الديني كان للأزهر دوره وتأثيره في مجريات الأحداث السياسية التي مرت بمصر. فمنه كانت تنطلق المظاهرات المنددة بالاحتلال والعدوان، سواء في مصر أو البلاد الإسلامية، ولا تزال السلطات حتى الآن تحسب الحساب لانطلاق هذه الهبات.
وطوال تاريخه كان لشهر رمضان في الجامع الأزهر طابع خاص، حيث كان الحكام يتنافسون في إيقاف الأوقاف الكثيرة عليه. ولعب الجامع دورا مهما في التعليم وكفالة الأيتام وتحفيظ القرآن، وكانت تصرف فيه مبالغ كبيرة على طلاب العلم، عرفت باسم «الجراية». وفي رمضان كانت أيام البهجة تعم الشهر كله، فقد كان يصرف لطلابه «الكساوى»، وكان يصرف للطفل قميص وجبّة وطاقية وقبقاب (حذاء من الخشب)، وفي بعض الأوقاف كان يستزاد من الخيرات في ذلك الشهر الكريم، وكان يصرف أيضا لأسرة الطالب الأطعمة والكساوى. وفي وقت الإفطار كانت كميات الطعام تزداد بشكل أكثر اتقانا، وتزداد كمية «الثريد» والحلوى، وفي نهاية الشهر كان يصرف للطلبة ما يشبه كعك العيد والمكسرات والتمر. وكان الأزهر يتلألأ في شهر رمضان ويسبح بالأنوار المبهرة، وفيه كانت تزداد كمية الشموع المضاءة والزيت اللازم لإضاءة القناديل وكان لهذه الزيادة حساب في الأوقاف الموقوفة في شهر رمضان. وكانت القناديل تتناثر في أرجاء المسجد من وقت الإفطار حتى السحور في مدخل المسجد والصحن ورواق القبلة الذي يجلس فيه الطلبة والمتعبدون يتلون القرآن والتواشيح حتى صلاة الفجر. وعلى مآذن الأزهر كان المؤذن يصعد ويبدأ في تلاوة التواشيح والتسابيح حتى وقت آذان الفجر، وكان هذا يتم يوميا في شهر رمضان. وحاليا نجد مائدة الرحمن التي تقام في الجامع الأزهر، في محاولة للتواصل مع تلك المظاهر العريقة، ويقصدها كثير من المصرين والسائحين الذين يأتون لزيارة المسجد باعتباره أثرا إسلاميا عظيما، ومنارة للعلم والعبادة. للأزهر دوراً رائداً في تاريخ مصر والأمة العربية والإسلامية .
تاسعا: القناطر الخيرية:
القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، هى المنطقة التى يتفرع فيها النيل لفرعية رشيد و دمياط وتستمد أسمها من "قناطر محمد علي" التى تتحكم في تدفق المياه للثلاث رياحات الرئيسية في دلتا النيل (المنوفى، التوفيقى ،البحيري) وتتميز بمساحات كبيرة جدا من الحدائق والمتنزهات ، وتعتبر واحدة من أهم المعابر لوسط الدلتا ، وهى تبعد في حدود 20 كم من القاهرة.
وقد ظهر خلل في بعض عيون القناطر الخيرية سنة 1867 بسبب ضغط المياه ، فوجه الخديوي إسماعيل عنايته إلى ملافاة هذا الخلل ، وعهد بذلك إلى فطاحل المهندسين في عصره ، وهم: موجيل بك (وكان قد غادر مصر إلى فرنسا) ، وبهجت باشا ، ومظهر باشا ، ثم المستر فولر المهندس الإنجليزي ، وأنجز هذا الإصلاح في عهد الخديوي إسماعيل.


عاشرا:المتحف المصرى: المتحف المصري بالقاهرة. يحتوي على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة، وإن نافسه المتحف البريطاني واللوفر ومتحف متروبوليتان (نيويورك). ويقبع المتحف المصري بميدان التحرير بقلب القاهرة منذ عام 1906، يحتوي معرض المتحف على 136 ألف أثر فرعوني، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه.
أهم مقتنيات المتحف:• يتكون المتحف من طابقين خصص الأرضي منها للآثار الثقيلة أما العلوي فقد خصص للآثار الخفيفة والمجموعات الكاملة (مثل مجموعة توت عنخ آمون). • ويضم المتحف عدد هائل من الآثار المصرية منذ عصور ما قبل التاريخ وحتي نهاية العصر الفرعوني بالإضافة إلي بعض الآثار اليونانية والرومانية. ونذكر علي سبيل المثال من مقتنيات المتحف:1- مجموعة من الأواني الفخارية (من عصور ما قبل التاريخ). 2- صلاية نعرمر (عصر التوحيد). 3- تمثال خع سخم (الأسرة 2). 4- تمثال زوسر (الأسرة 3). 5- تماثيل خوفو/خفرع/منكاورع (الأسرة 4). 6- تمثال كاعبر/تماثيل الخدم (الأسرة 5). 7- تمثال القزم سنب (الأسرة 6). 8- تمثال منتوحتب نب حبت رع (الأسرة 11). 9- تماثيل أمنمحات الأول/ الثاني/ الثالث (الأسرة 12). 10- تمثال الكا للملك حور (الأسرة 13). 11- تماثيل حتشبسوت/ تحتمس الثالث (الأسرة 18). 12- مجموعة توت عنخ آمون (الأسرة 18). 13- مجموعة كنوز تانيس .... إلخ
أقسام المتحف
قسمت الآثار حسب اهميتها او كمية توفرها كالقسم السادس والسابع، اما الترتيبات الثاني والثالث والرابع فكانت على اساس الترتيب الزمني و روعي ضم أهم الاثار في قسم والفترات الرئيسية الاخرى في قسم اخر،وعلى النحو التالي[1]:
• القسم الاول :اثار الملك توت عنخ امون وهي حصيلة اكتشاف مقبرة واحدة لفترة زمنية واحدة بلغت الاثار فيها أكثر من 3500 قطعة اثرية من الذهب بالاضافة إلى المومياوات.
• القسم الثاني : الدولة القديمة وهي احدى الفترات المزدهرة في تاريخ مصر القديمة وهي فترة بناء الاهرامات وفترة الملك خوفو وهي الفترة التي حكم فيها اربع اسر حاكمة” من الثالثة ـ السادسة “.
• القسم الثالث : الدولة الوسطى.
• القسم الرابع :الدولة الحديثة وهي فترة الامبراطورية العظيمة فترة رمسيس الثاني و توت عنخ امون ومرنبتاح واخناتون وتحتمس
• القسم الخامس: من الاسرة” 21 إلى 30 “ اي وصولاً لدخول الاسكندر الأكبر إلى مصر.
• القسم السادس: قسم البردي والعملة، والتي جمعت فيها فيها كل البرديات.
• القسم السابع : قسم” الجعارين “.
صمم المتحف المصري الحالي عام 1896، بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو، على النسق الكلاسيكي المحدث والذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية، ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة.
يضم المتحف المصرى أكثر من 150 ألف قطعة اثرية اهمها المجموعات الاثرية التى تم العثور عليها فى مقابر الملوك والحاشية الملكية للأسرة الوسطى التى تم العثور عليها فى دهشور عام 1894 .
ويضم المتحف الأن أعظم مجموعة اثرية فى العالم تعبر عن كل مراحل التاريخ المصرى القديم فن الدولة القديمة يضم تماثيل خوفو – منقرع – راجوثب – تمثال شيخ البلد ( كاعبر) الأثاث الجنائزى الذى وجد فى مقبرة حتب حورس .
ومن الدولة الوسطى يضم المتحف تماثيل عينتو حوتب الثانى ، ونماذج وجدت فى مقبرة شح رع وتماثيل السنوسرت الثالث ، أمنمحات الثالث ، فضلاً عن الحلى الخاصة بأميرات الدولة الوسطى ( ميريث – ديست – هانور- ميفر ون- بتاح ).
ومن الدولة الحديثة يضم المتحف مجموعات الحلى الخاصة بأحونت ، وتماثيل لحتشببسوت و أمنوحتب – إخناتون – نفرتارى – بويا – ثوبا ( والدة اخناتون وزوجة أمنمحوتب ) كما يخصص الجناح الشمالى بالدور العلوى من المتحف لعرض كنوز توت عنخ آمون التى تضم أكثر من 3500 قطعة يعرض المتحف لها 1700 قطعة منها فقط
وبوجد لكل قطعة ملف معلومات خاصة بها مسجل على اسطوانات كمبيوتر لمساعدة الباحثين والراغبين فى الحصول على أية معلومات عن تقنيات المتحف .
ونظرا لضخامة عدد القطع الأثرية والمقتنيات الأثرية الثمينة في المتحف ، فقد بدأ انشاء متحف جديد ، يليق بقيمة الآثار المصرية و عظمتها بالقرب من الاهرامات ، ويجري العمل فيه حاليا و يستكمل في عام 2009 .


avatar
ياسر احمد
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

عدد المساهمات : 384
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 38

http://abonashabaprp.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى